منتدى مدرسة اشبيلية المتوسطة بحائل
كل عام وانت يا غير مسجل وأسرتك الكريمة فى صحة وسعادة، المنتدي عمل جماعى يسعدنا مشاركتكم وتفاعلكم. اذا كنت مشترك جديد سيتم تفعيل عضويتك خلال 24 ساعة والله الموفق

قصص عن الرسول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصص عن الرسول

مُساهمة  العزام 2010 في الأربعاء مايو 26, 2010 10:10 am

رقم ( 3 )


ومن رحمة النبي ( صلى الله عليه وسلم) بالصبيان انه كان يحملهم خلفه على الدابةِ ويعلمهم مما علمه الله ، وكان يحمل عبد الله بن عباس خلفه يوماً فقال له : ياغلام احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ( حفظ الله بطاعته ) ، إذا سألت ( دعوت ) فأسال الله ، وإذا استغنيت ( طلبت أمراً كالشفاء من المرض ) فأستعن بالله ، واعلم ان الأمة لو أجتمعت على ان ينفعوك لم ينفعوك إلا بشئ قد كتبه الله لك ، ولو أجتمعوا على ان يضروك لم يضروك بشئ كتبه الله عليك ، رُفعت الاقلام ( أي ماقدره الله ) وجفت الصحف ( ماكتبه الله سيأتيك) . وقد علمنا أبن عباس ( رضي الله عنه ) هذا الحديث لنعمل به وهو درس عظيم من الدروس النافعة.

رحمة النبي بالأسرى :
أسر سبعون رجلاً من كبار المشركين في بدر ، ومنهم عن النبي ( صلى الله عليه وسلم) وكان الأسرى مكتوفين بالحبال ، فسمع رسول الله انين عمه العباس ، فتأثر من ذلك ، فامر الصحابة رضي الله عنهم ان يحلوا حبال العباس ، فلم يعد يسمع أنينه ، ولكن رحمة النبي ( صلى الله عليه وسلم) لم تشمل العباس عمه وحده بل أمر بفك حبال جميع الأسرى أسوةً بعمه ، ولما شاور اصحابة فيهم ، قال عمر : أقتلهم يارسول الله وقال : أبو بكر: أرى ان تفاديهم : فأخذ رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) برأي أبي بكر لما فيه من الرحمة ِ والرأفة بهم.

ورأى رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) طيراً يرفرفُ بجناحيه ، فعرف رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ان هذا الطير فقد فراخه ، ورأى بعض الصبية يلعبون بهذه الفراخ ، فامرهم ان يعيدوا الفراخ إلى العش ، وقال : لاتفجعوا الأم بفراخها . فامتثل الصبية وردوا الفراخ إلى العش فحضنتهم امهم وسر النبي ( صلى الله عليه وسلم ) من ذلك .

ومن رحمة النبي ( صلى الله عليه وسلم ) بالحيوان حتى تتألم عند الذبح ، انةه امر ان يشحد ( يسن) الذابح السكين حتى لاتتألم الذبيحة ، وحرم ان يذبح الذبيحة امام ذبيحة اخرى حتى لاتتألم أيضاً ،وهذه من الرحمة التي اودعها الله في قلب المسلم وتشمل كل شئ ومنها البهائم فلايجوز ان نحمل الدابة فوق طاقتها ، ولايحل ان نحرمها من الطعام والشراب . وقد مدح الله رسوله بقوله : [ لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ماغنتم ( يريد لكم اليسر) حريص عليكم ( على هدايتكم ) بالمؤمنين رؤوف رحيم ] . ووصف الله المؤمنين بالرحمة فقال عنهم : [ رُحَماءُ بينهم ].

ومما روي أن امرأة ربطت هرة فلم تطعمها ولم تتركها تاكل من فتات الارض حتى ماتت ، فقد ذكر النبي ( صلى الله عليه وسلم ) ان هذه المرأة دخلت النار ، وقد رآها عليه السلام ليلة الإسراء والمعراج حينما رأى النار ، وان هذه الهرة تنهش تلك المرأة وتخمشها في النار ، وقد منع الله عنها الرحمة وعذبها في النار .

ومن تواضع النبي ( صلى الله عليه وسلم ) انه كان ينام على حصير ، فدخل عليه عمر ( رضي الله عنه ) فقال : يارسول الله : لقد أثر الحصير على جسدك وإن كسرى وقيصر ينامان على أسرة الذهب والفضة عليها الحرير والديباج ( نوع من الحرير ) فقال عليه السلام : هي لهم ( أي الدنيا وزينتها ) في الدنيا ولنا في الآخرة . وعرض الله لنبيه ان يجعل له جبل الصفا ذهباً فقال : لا ، أجوع يوماً وأشبع يوماً ، فإذا جعت دعوتك وإذا شبعت حمدتك . ومعنى ذلك أنه يدعو الله تعالى إذا جاع ليرزقه وإذا رزقه رزقاًحمده عليه.

ولكم التكمله في يوم اخر انشاء الله

العزام 2010

المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 22/05/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى