منتدى مدرسة اشبيلية المتوسطة بحائل
كل عام وانت يا غير مسجل وأسرتك الكريمة فى صحة وسعادة، المنتدي عمل جماعى يسعدنا مشاركتكم وتفاعلكم. اذا كنت مشترك جديد سيتم تفعيل عضويتك خلال 24 ساعة والله الموفق

بفوز بالخمسة ثم تعادل مع النصر .. الهلال يكمل التأهل لكل نهائيات الموسم

اذهب الى الأسفل

بفوز بالخمسة ثم تعادل مع النصر .. الهلال يكمل التأهل لكل نهائيات الموسم

مُساهمة  البرقاوي في الإثنين مايو 24, 2010 4:21 am

تأهل الهلال طرفاً أولاً في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال على حساب النصر وبمجموع المباراتين بعد أن كسب الأولى بخمسة أهداف لثلاثة وتعادل في الثانية بهدف لمثله.. تقدم الهلال أولاً برأسية البرازيلي تياجوا نيفز في الدقيقة 27 من الشوط الأول.. وتعادل للنصر سعد الحارثي برأسية مماثلة وفي نفس المرمى في الدقيقة 56 من الشوط الثاني من اللقاء..

- المباراة جاءت سريعة متوسطة المستوى لكنها عامرة بالفرص المتاحة للتسجيل والمهدرة أمام المرمى.. حيث كان الوصول لمرمى كلا الفريقين سهلاً لكن الكرة رفضت مطاوعة اللاعبين في دخول الشباك.. وخصوصاً من الجانب الهلالي الذي كان الأكثر تهديداً رغم عدم ظهور الفريق بمستواه المعهود.. فقد اتضح أن نتيجة المباراة الأولى قد ألقت بظلالها على هذه المباراة وبحسم الهلال التأهل وحرص الفريق على تجاوز الإياب بأقل مجهود، فضلاً عن حرص اللاعبين على عدم الاحتكاك والحصول على البطاقة الصفراء الثانية التي كانت تهدد ستة لاعبين بالغياب عن النهائي.. وبالفعل حصل رادوي على البطاقة الثانية ليفقده الفريق في المباراة النهائية..

- النصر وجد كل الطرق تؤدي لمرمى الهلال وخصوصاً بعد تسجيله لهدف التعادل في الشوط الثاني.. حيث كان لاعبوه يواجهون العتيبي في كل دقيقتين تقريباً بعد الفوضى الفنية التي عاشها الفريق الأزرق على مستوى الرقابة والتغطية والتمركز والتحرك.. إضافة إلى الكرات الخاطئة التي يسلمها الهلاليون وبالذات المدافعون ولاعبو خط الوسط النصر غير أن التسرع والاستعجال وتألق الحارس الهلالي حسن العتيبي أبقى شباك الهلال في مأمن بعد هدف التعادل.. وبالمقابل أهدر الهلاليون فرصاً أفضل من فرص النصر وتناوب الشلهوب ونيفيز وويلي على إهدار الكرات السهلة تباعاً لتخرج المباراة بالتعادل الإيجابي وتأهل الهلال على حساب النصر وإبعاده عن البطولة الخامسة على التوالي خلال الموسمين الأخيرين..!

الشوط الأول

بدأ الهلال اللقاء بتشكيل مكون من العتيبي في المرمى وأمامه الرباعي لي، هوساوي، المرشدي، الزوري.. وفي الوسط لعب عمر الغامدي بجوار رادوي ونيفز والشلهوب وفي الهجوم ويلي وياسر.. واتضح اعتماد الهلال منذ البداية على تقدم عمر الغامدي للوسط الأيمن والجهة اليمنى مكان ويلهامسون الذي تحول للجهة اليسرى في حين يتقدم نيفز مع ياسر داخل المنطقة ويتقدم رادوي والشلهوب خلف المهاجمين.. وعلى الصعيد الدفاعي اعتمد الفريق طريقة كشف التسلل والتي وقع بها مهاجمو النصر كثيراً.. لكن ضعف الرقابة على المهاجمين واعتماد دفاع المنطقة بدلاً من اللعب رجلاً لرجل في الخلف سمح للنصر بخلخلة الدفاع الأزرق في بعض الفترات وخصوصاً في بداية اللقاء.

النصر لعب المباراة بعدة تغييرات أجراها مدربه ديسلفا.. حيث لعب العنزي في المرمى وأمامه الدوخي، القرني، البحري، برناوي، وفي الوسط لعب عباس وغالي في المحور وباسكال في اليمين وفيجاروا في اليسار خلف رأس الحربة الحارثي والسهلاوي.. وبدأ النصر المباراة مهاجماً وباندفاع كامل بدأه عباس بأول تهديد بضربة رأس مرت من فوق العارضة في الدقيقة الثانية ثم أهدر الحارثي أفضل فرص فريقه في الشوط الأول، وفي الدقيقة الرابعة حين استقبل كرة غالب الساقطة خلف المرشدي بصدره ثم سددها مباشرة في المرمى لكن العتيبي تألق في التصدي لها ببراعة تامة على دفعتين منقذاً فريقه من هدف مؤكد.. ليعود الهلاليون للمباراة تدريجياً بعد ذلك حين رد ياسر برأسية في الدقيقة السابعة اصطدمت بالقرني وذهبت ركنية.. ثم عرضية أخرى بعد 14 دقيقة من ياسر الذي تسرب ناحية اليسار ودخل المنطقة مقدماً كرة الهدف للقادمين من الخلف الشلهوب وويلي لكنها تجاوزت الجميع لتجد الغامدي الذي عالجها قوية في الشبك الجانبي للمرمى.. وسيطر الهلال على الكرة بعد ذلك بوصول متكرر للمرمى حيث حول نيفز كرة ساقطة لياسر لعبها برأسه خارج المرمى.. في تعبير عن سيطرة هلالية كاملة يتقدم جميع عناصر الفريق لملعب النصر واندفاع كامل خط الدفاع لمنتصف الملعب مع تطبيق مصيدة التسلل لتبقى الكرة لأطول فترة ممكنة داخل ملعب النصر الذي لجأ للكرات الساقطة والطويلة خلف وبين المدافعين وخصوصاً في العمق لكن دون جدوى، وبعد 27 دقيقة تحصل رادوي على خطأ من 30 ياردة ناحية اليمين تصدى لها نيفز وسدد صاروخاً أبعده العنزي لضربة ركنية أثمرت عن الهدف الهلالي الأول.

د27 هدف هلالي

حيث نفذ رادوي ركنية رائعة داخل المنطقة ليقابلها نيفز برأسية جميلة للخلف للزاوية البعيدة اليسرى للعنزي كهدف أول في المباراة.. ويحاول النصر العودة للمباراة عبر الكرات الطويلة لكن هذا الأسلوب طبقه الهلال بكرة ساقطة من نيفز لياسر داخل المنطقة يواجهها بيسراه على الطاير خارج المرمى ويعود النصر للاستحواذ مجدداً وسط أخطاء التمرير الهلالية ليلعب في الملعب الهلال لكن دون خطورة لينحصر اللعب بعد ذلك وسط الميدان حتى نهاية هذا الشوط.

الشوط الثاني

مع انطلاق هذا الشوط تقدم النصراويون للأمام مع التركيز على الأطراف وتحويل الكرات العرضية داخل منطقة جزاء الهلال واستغلال ارتباك المدافعين وأخطاءهم وبالفعل أهدى الزوري كرة برأسه للحارثي الذي لعبها فوق العتيبي في المرمى لكنها اصطدمت بالزوري وخرجت ركنية.. وواصل النصر ضغطه مع تحركات هلالية خجولة اقتصرت على ويلهامسون الذي منح الشلهوب كرة الهدف الثاني حين حول كرة ساقطة داخل المنطقة على خط الستة للشلهوب الذي لعبها بعشوائية خارج الشباك الخالية.. ليعود النصر للمباراة بعد ذلك بخمس دقائق محرزاً هدف التعادل برأسية الحارثي.

د56 هدف تعادل للنصر

حيث حول فيجاروا عرضية من الجناح الأيسر داخل المنطقة الهلالية يقابلها الحارثي البعيد عن الرقابة بضربة رأسية جميلة على يسار العتيبي هدفاً لفريقه.. ليقوم جيرتس بعد ذلك بإشراك الغنام بدلاً من الغامدي الذي كان أحد أفضل اللاعبين في خط الوسط تاركاً الملعب للنصر الذي حاول وضغط ووجد مساحات شاسعة أمام لاعبيه لابتعاد الهلاليين عن الاحتكاك أو الالتحام بالخصم خوفاً من الإنذار الثاني ولذلك كانت المباراة في العشر دقائق التي تلت الهدف محاولات متعجلة للنصر وفرجة وأخطاء هلالية غير مبررة حتى الدقيقة 76 حين أوقف حكم المباراة كرة الهدف الثاني لياسر حين تجاوز القرني بحركة فنية جميلة رفضها الحكم محتسباً لمسة يد لا وجود لها لترتد الكرة لباسكال الذي مررها بينية للسهلاوي ويتجاوز العتيبي لكن المرشدي لحق به وأبعد الكرة ركنية.. تلتها كرة أخرى من المرشدي الذي لعب الكرة برأسه للسهلاوي لينفرد ويسدد خارج المرمى.. ويقوم داسيلفا بإشراك ريان بلال بدلاً للحارثي محاولاً الاستفادة من الثغرات الواضحة في الدفاع الأزرق.. وأمام التفكك التام للمناطق الخلفية للهلال تتهيأ لأحمد عباس الذي سدد كرة قوية تصدى لها العتيبي على دفعتين.. ثم عرضية من الدوخي على الستة لفيجارو الذي لعبها فوق العارضة.. واتضح اقتراب النصر من تسجيل هدفه الثاني في ظل الضياع التام للهلال وسط الميدان ليتحرك جيرتس أخيراً بعد 78 دقيقة لعب ويشرك سلمان الفرج مكان الشلهوب لتعود بعد ذلك الكفتين للتوازن ويستلم الهلال الكرة يتحرك خط الوسط وتقارب خطي الوسط والهجوم وتحرر الدفاع لتعود الخطورة الهلالية مجدداً وتنتظم الهجمات على الأطراف بتحرك ويلي في اليمين والفرج ونيفيز في اليسار ويعود الهلال لأجواء المباراة مع تغيير جديد للنصر بدخول سعود حمود مكان السهلاوي ومن ضربة ركنية للهلال يتعرض الغنام للإعاقة داخل المنطقة دون قرار من الحكم الألماني ثم يعود ويسيطر على كرة حائرة داخل المنطقة ويسدد بيسراه مرت بجوار القائم الأيسر للمرمى تلتها تسديدة عنيفة من نيفيز تصطدم بالعارضة ليعود نيفيز الذي وجد التمويل بدخول الفرج يعود ويمرر كرة سهلة جداً أمام المرمى لويلي الذي لعبها مباشرة خارج المرمى وتزداد الخطورة الهلالية بتحركات نيفيز ناحية اليسار حيث دخل المنطقة بكرة وسدد كرة قوية أبعدها الحارس إلى ركنية نفذها رادوي لنيفيز نفسه الذي عالجها قوية أبعدها الحارس والعارضة لتسقط أمام ياسر الذي حاول لعبها خلفية في الشباك دون جدوى.

وسيطر الهلال على الدقائق العشر الأخيرة بشكل كامل وأهدر العديد من الفرص آخرها في الدقيقة 88 حين تبادل ويلي ونيفيز والفرج الكرة على حافة منطقة جزاء النصر يمررها الفرج لويلي ينفرد ويسدد في أسفل القائم الأيسر وهدف هلالي ضائع رد عليه باسكال سريعاً بتسديدة تصدى لها العتيبي والقائم معاً حيث كانت الكرة تنتقل من هذا المرمى إلى ذاك بسرعة كبيرة.. ويشرك جيرتس المحياني بديلاً لنيفيز في الدقائق الأخيرة لتمضي المباراة نحو التعادل وخروج النصر مجدداً أمام الهلال الذي تأهل للنهائي لأول مرة في تاريخه لهذه البطولة الجديدة.

من المباراة

- قاد المباراة طاقم تحكيمي ألماني بقيادة الدولي باباك رافاتي.. وقد نجح في قيادة المباراة والسيطرة عليها رغم بعض الأخطاء التي ارتكبها وأبرزها ضربة جزاء لمصلحة الغنام.

- تلقى الدوخي وبرناوي والحارثي بطاقات صفراء من النصر ورادوي من الهلال.

- بطاقة رادوي التي بحث عنها عباس وفرح لها النصراويون ستغيبه عن النهائي.

- الغامدي قدم مباراة كبيرة جداً وكان أحد أسباب توازن الأداء الهلالي طيلة مشاركته بينما قدم الفرج نفسه بشكل أكثر من ممتاز فيما كان العتيبي نجماً في المرمى الهلالي بمستواه الكبير وإنقاذ شباكه من الكثير من الأهداف.

- البطاقات الصفراء كانت هاجس لاعبي الهلال في المباراة ما سمح للنصر باللعب وسط الميدان بارتياح تام لكنه عجز عن تسجيل أكثر من هدف التعادل.

- فيجاروا كان مصدر الخطورة الدائمة لدفاع الهلال حيث كان أبرز لاعبي النصر وأكثرهم خطورة على المرمى بينما جاءت مشاركة حسام غالي سلبية لابتعاده عن أجواء المباريات طويلاً.. كما نجح العنزي في التصدي للعديد من الكرات وخصوصاً من قدم نيفيز.

- جيرتس لا يعرف كيف يدافع أو يبعد الخطورة عن مرماه.. وباستثناء نجاح مصيدة التسلل.. فقد كان التنظيم الدفاعي متواضعاً جداً ولو تكرر أمام فريق غير النصر لتلقي الهلال خسارة كبيرة.

- أخطاء فردية عديدة ارتكبها المدافعون الثلاثة الزوري والمرشدي وهوساوي لا يمكن أن تحدث من لاعبين دوليين.

- ياسر قدم مباراة جيدة لكنه لم يوفق في التسجيل وحرمه الحكم من حالة انفراد صريح بقرار خاطئ.
avatar
البرقاوي

المساهمات : 47
تاريخ التسجيل : 19/05/2010
العمر : 23
الموقع : http://eshbeleah.yoo7.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى